محاضرة ( تناقضات الشخصية العراقية)

اقام مركز البحوث التربوية والنفسية

محاضرة ( تناقضات الشخصية العراقية)


   ضمن سلسلة نشاطات المركز ألقت المدرس الدكتورة  بيداء عبد الصاحب عنبر الطائي التدريسية في مركز البحوث التربوية والنفسية ، محاضرتها الموسومة ( تناقضات الشخصية العراقية ) ، وبحضور تدريسيي المركز ورئيستي قسميه ، وذلك في يوم الثلاثاء المصادف 19/4/2016 ، وعبر الأسئلة المتبادلة بين المحاضِرة والحضور عن هذا الموضوع تم مناقشة كل ما يتعلق بحيثياته ، وتوصلنا الى نتيجة مفادها ان الشخصية العراقية ذات طبيعة صعبة وغامضة أحياناً وانها ذات ترسبات مختلفة بما حملته من ضغوط نفسية وتحولات مجتمعية صعبة ، وإنهيارات، وحروب …. وغيرها، فالشخص العراقي – بشكلٍ عام- متناقض على مستوياتٍ مختلفة منها شخصية، وإجتماعية، ودينية، وسياسية. ولو أمعنا النظر في المسألة ، لوجدنا أنّ هذا التناقض هو في الأصل ذاتي ذلك أنّ الحياة تسير بمجرياتها المختلفة بشكلٍ طبيعي ، وكل شيء ممكن الحصول فيها، لكن المبادئ والثوابت لا يمكن تغييرها أو تبديلها ، والإنسان الطبيعي هو مَن لم ينل التناقض نصيباً من شخصيته، بل انه ( التناقض ) ينال ممن أثرت ظروف الحياة ومجرياتها على ذاته وتكوين شخصيته، وبالتالي فإنّ هذه الظروف ماهي الاّ عوامل للتبدُّل في الذات، فهي أسباب خارجية، أما الأساس في هذا التبدُّل هو الذات .. والعاقل يستطيع أن يُدرك هذه الأمور ويحاول فهم ما يحصل من تبدُّل في شخصيته من أجل تقويض المشاكل التي تعتريها، وإمكانية تحويل المتناقضة الى ناقدة.      
   ونحن ليس بصدد التجريح أو الإنتقاص من الشخصية العراقية ، بل بالعكس تماماً، نريد – وكما هو الحال في أغلب الدراسات الهادفة- أن نشخّص المشكلة لإيجاد الحلول وتخليص المجتمع من سلبياته التي تعيق تقدمه وارتقائه.