مشاركة احدى تدريسيات المركز بالدورة ” وسائل الاعلام العراقية بين التراث والمعاصرة “

مشاركة احدى تدريسيات المركز بالدورة
 ” وسائل الاعلام العراقية بين التراث والمعاصرة “
   شاركت المدرس الدكتور بيداء عبد الصاحب عنبر الطائي ، مسؤول وحدة الاعلام والمعلوماتية ، في دورة ” وسائل الاعلام العراقية بين التراث والمعاصرة “ والتي اقامها مركز احياء التراث _ جامعة بغداد ، لليوم الاول الاحد ، الموافق ٢٠١٨/١/٢١ وفي قاعة المركز . هذا وقد القى المحاضرة مدير الاعلام في رئاسة الجامعة أ.م.د عادل مصطاف الغريري على مشتركي الدورة ، ممن يمثلون اعلام تشكيلات الجامعة في الكليات والمعاهد . وقد بينت محاضرة اليوم اهمية الاعلام والتأكيد على دوره الايجابي في اعلاء شأن تراث البلد والتأكيد على هويته الثقافية ، وبعد انتهاء المحاضرة وفتح باب النقاش بين المحاضر والمشاركين ، ابدت الدكتورة الطائي تداخلا يوضح بعض الامور التي اصحبت ظاهرة سلبية تحسب على الاعلام عموما ، وعلى الاعلام العراقي بشكل خاص، ولعل اهم هذه الامور نقطتين مهمتين ، هما :
 – كثرة الاغلاط اللغوية والاملائية والاسلوبية في الصحافة والاعلام ، مايستدعي من الاعلامي مراجعة نصوصه وعرضها على خبراء اللغة من اجل ان يكون عمله الاعلامي اقرب الى الصواب .
 _ تعد اللغة العربية الهوية الاهم والاساس للاعلامي العربي والعراقي ، وعليه ، لاضير من استعمال بعض المفردات الاجنبية والتي لابد منها مايدل على حيوية اللغة ومرونتها، لكن هذا لايعني ان تطغي تلك المفردات على الاصل ؛ فلغتنا غنية بما يكفي ، و على الاعلام ان يعطيها حقها . وسوف تستأنف الدكتورة الطائي حضورها ايام الدورة التي ستستمر لغاية ٢٠١٨/١/٢٥ ، لاستكمال منهاج الدورة .