المؤتمر السنوي " التأثيرات التربوية والنفسية والاجتماعية على النازحين قسراً "
الكاتب:admin
التاريخ:18/05/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

تحت شعار " ضمان حقوق النازحين واجب وطني " اقام مركز البحوث التربوية والنفسية مؤتمره السنوي برعاية رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين .......









   برعاية الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول رئيس جامعة بغداد ، وبرئاسة مدير مركز البحوث التربوية والنفسية الاستاذ المساعد الدكتور إبراهيم مرتضى الأعرجي وتحت شعار ( ضمان حقوق النازحين واجب وطني ) ، عقد مركز البحوث التربوية والنفسية ، وبالتعاون مع مركز دار السلام للإعلام والدراسات وتنمية المجتمع مؤتمره العلمي السنوي والموسوم بـ " التأثيرات التربوية والنفسبة والإجتماعية على النازحين قسرا " على قاعة مهدي حنتوش في كلية الهندسة ، وذلك في يوم الثلاثاء الموافق 16/5/2017 .. وحضر المؤتمر مجموعة من الباحثين والأكاديميين والمسؤولين في الدولة والذين هم على علاقة مباشرة بموضوع النازحين ، وكانت من ابرز هذه الشخصيات ، السيد مستشار رئيس الوزراء والأمين العام لمنظمة حقوق الإنسان في العراق الدكتور وليد الحلي ، والسيد وكيل وزير الهجرة والمهجرين الأستاذ جاسم العطية ، والسيدة نور البجاوي النائب عن محافظة نينوى ، فضلا عن مدراء عامين ومنهم الدكتور علي الياسري والدكتورة عبير الجلبي وشخصيات أخرى .. وبدأ مدير المركز المؤتمر بكلمته الإفتتاحية والتي بين فيها خطورة الموضوع وأهميته وآثاره السلبية على الفرد والمجتمع من النواحي التربوية والنفسية .. كما وضح دور المؤسسات الحكومية والجهات المعنية والأكاديميين في إيجاد الحلول لهذه الأزمة الإنسانية مستدركا ضرورة تخليص العراقيين من شرور داعش والإرهاب وتوعية النازحين بمسؤولياتهم الوطنية .. وتمت مناقشة بحوث المؤتمر على ثلاث جلسات متتالية فتحت بعدها باب المناقشة والمداخلات ثم قراءة التوصيات من قبل مقرر المؤتمر الاستاذ المساعد الدكتور ناطق فحل جزاع. 
ولعل أهم هذه التوصيات هي : 
إعداد برنامج وطني خدمي خاص لمساعدة النازحين لغرض إعادتهم لمناطقهم المحررة 
إستحداث مراكز نفسية إختصاصية لمعالجة ضحايا الصدمات النفسية
تنفيذ برامج توعية وتدريب للآباء والأمهات على كيفية التعامل مع الأطفال. 
تعاون المستشفيات النفسية مع وزارة الهجرة والمهجرين ووزارة حقوق الإنسان
ضرورة تشريع قانون في الدولة من الجهات المختصة يحرم التعصب بمختلف أشكاله. 

   هذا وقد تم تكريم الشخصيات السياسية الحاضرة وذات العلاقة بشهادة شكر وتقدير من قبل السيد المدير ،فضلا عن تكريم أعضاء اللجان العاملة على إقامة المؤتمر وإنجاحه