” الجمالية في القرآن الكريم وتطبيقاتها التربوية في مؤسسات التعليم العالي”

 
 

شاركت المدرس الدكتوره دلال كاظم عبيد التدريسية في مركز البحوث التربوية والنفسية بجامعة بغداد، بالمؤتمر الموسوم بـ (مستقبل المكون المعرفي للتنمية المستدامة ـ التعليم والبحث العلمي انموذجا في المركز العربي والتنمية بالتعاون مع جامعة عين شمس / القاهرة .
يتضمن البحث القيم الجمالية والجمال نوع من أنواع الترف الفكري، بالنظر للمشكلات التي يواجهها المجتمع العربي الاسلامي، إلا أنه ما يعيشه المجتمع الاسلامي من تردٍ في الذوق والأخلاق، وكذلك تصور للجمال وهو يرتبط باللذة والمنفعة جعل منه مشكلةً أخرى يعاني منها المجتمع، وذلك بالتركيز على نزعة الاستهلاك لدى الأفراد، فالاهتمام بالقيم الجمالية في القرآن الكريم لها القدرة إعادة التوجيه والتربية القيمية، لأن الانسان هو المحور الرئيس للتربية في القرآن الكريم، ويعد المحور الذي ترتكز عليه الحياة بكل ما فيها من حركة ونشأة، واختاره الله لحمل الرسالات السماوية ،ثم لدعوات الإصلاح على مر العصور والأزمنة، وهو ثم محط اهتمام الفلاسفة والمفكرين على امتداد التاريخ.
كما ويتضمن الفكر الجمالي العــربي الإســلامي حلقة مهمة ومتميزة من حلقات الفــكــر الجمالي الإنســاني، وذلك لموقعه التاريخي من جهة، ولما يتصف به من عمق في طرح المسائـــل الجمالية مــن جهة أخــرى، وان الجمال في الإســـلام له مكانة خاصة لا يمكن إغفـــالهــا أو تجاهلها وانه يـــرتبط بكثير من المباحث منها مبحـث الإلهيات، والمحبة، واللــذة، والحــواس، والقــــوى الإنسانية، وكـــذلك الأخـــلاق والحــق والخير والعــــدالة .بحيث يصــح القول أن صورة الفــكــر العــــربي الإســـلامي لا تكتمل من دون منظومته الجمالية.
إن الظاهـــرة الجمالية في القرآن الكريم ،بنـــاء متكامل متناســق ومنظـم يتسم بالإبداع والأصالة ،إنه كيـــان قائـــم في ذاتية هذا الديــن ويظهـــر من خلال الانسجام والتكامل، فكـل ما يأمــر به هذا الدين يوصــل إلى الجمال، والقرآن الكريم يعد المصدر الأهم الذي يرشدنا الى كيفية بناء الفرد والمجتمع، الأمر الذي يجعل تفكيرنا سليما مبنيا على قانون ثابت ومتكامل غني عن الاضافات والزيادات، فهو يرينا آياته الباهرة في الكون والخلق والطبيعة والانسان.
يتضمن الفصل الأول: المبحث الأول تعريف للبحث: (مشكلة البحث، أهمية البحث، أهداف البحث، منهجيته، وتحديد المصطلحات) وفي المبحث الثاني الجمال والقيم الجمالية في القرآن:
( الآيات التي ورد فيها لفظ الجمال، وتحديد القيم المرتبطة بالجمال)، وفي الفصل الثاني: التطبيق في مؤسسات التعليم العالي: ( عرض النصوص القرآنية، تفسيرها، وكيفية التطبيق)، وتضمن الفصل الثالث: (النتائج، التوصيات).
ومن نتائج البحث: الجمال والقيم الجمالية في القرآن الكريم أصيلة وثابتة وتشكل جزءً أساسيا من المنظومة الفكرية الإسلامية.
يتضمن القرآن الكريم قيماً جمالية (حسية ومعنوية)، والقيم المعنوية احتلت مجالاً واسعاً فيه.
وختاما :
توصيات البحث:
يؤكد البحث على التوصيات الآتية:
يؤكد البحث على التطبيق وخاصة في الأقسام الإنسانية، لأن الإنسان من طبيعته النسيان فإذا لم يتعلم عن طريق التطبيق للنصوص وخاصة النص القرآني يُنسى ، القرآن الكريم دستور حياة المسلمين يجب أن يدرس في كثير من المجالات العلمية والمعرفية حتى يكون جزءً من تكوينهم العلمي والتربوي والمعرفي.

Leave A Reply