مركز دراسات المرأة في جامعة بغداد ينظم حفلا لتكريم المبدعات في مجال النتاج العلمي


 

 

 

 

 

 

 

   نظم مركز دراسات المرأة في جامعة بغداد حفلا لتكريم المبدعات في مجال النتاج العلمي بالتعاون مع لجنة المرأة والاسرة والطفولة في مجلس النواب والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وقسم النشاطات الطلابية ومؤسسة العراقة للثقافة والتنمية وقسم تمكين المرأة في وزارة الشباب والرياضة ، وبحضور عدد من اعضاء مجلس النواب العراقي ومن ضمن الحضور الاستاذ المساعد الدكتورة هدى محمد سلمان التدريسية في مركزنا، وتضمن الحفل كلمة ألقاها مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية الاستاذ الدكتور احمد وحيد ناصر نيابة عن رئيس الجامعة .

   تحدث المساعد الاداري، إن الاحتفال بيوم المرأة العالمي يعد تثميناً للدور الذي تؤديه في مجتمعها فهناك المرأة التدريسية، والسياسية، والطبيبة، والمهندسة، والإدارية، والعاملة في مجالات خدمة المجتمع كافة، اذ نُحييها بهذه المناسبة كونها استطاعت أن تتجاوز المعوقات كلها التي تواجه ممارسة دورها الحقيقي في العطاء والبناء، لاسيما إن أعمار البلد يحتاج إلى بذل الجهود المتميزة لتسريع هذه العملية وتصعيد وتائرها، وأضاف السيد المساعد لقد أخذت هذه المناسبة بُعداً عالميا بتبنيها من قبل الأمم المتحدة والأسرة الدولية والوطنية الرسمية وغير الرسمية، وأصبحت تقليدا سنويا، يمثل اعترافا بكينونة المرأة وكرامتها، وحقوقها ومشاركتها الرجل، على قدم المساواة في الميادين كلها، وتقويما للنساء الرائدات في العراق الجديد، اللاتي أُدينَّ دورا رائدا في الترويج للثقافة والتنمية والسلام، وقد تمثل ذلك في حملات وأنشطة متعددة، شملت إسهامها في ميادين العمل والحياة العامة، واخذت دورها ايضا في الميادين الجامعية والثقافية والاجتماعية والقوى والأحزاب السياسية، الأمر الذي أعطى زخما قويا للحركة النسائية في تحقيق برامجها على ارض الواقع، وتمنى الأستاذ الدكتور احمد وحيد لجميع الموظفات والتدريسيات والطالبات في جامعة بغداد لهن السلامة والأمن والنجاح والتقدم في عملهن وحياتهن الشخصية، وان تعاد هذه المناسبة في كل عام والمراة في العراق تتميز وتبدع وتتالق لتساهم في بناء واعمار العراق والاسرة والمجتمع،

   يشكل احتفال عيد المراة الذي تبنى تنظيمه مركز دراسات المرأة في جامعة بغداد جانبا مهما في استذكار دور المراة، اذ ان مشاركة النساء ضرورة ملحة على المستويات كلها، ورغم التحديات الكبيرة التي شهدها العراق في الأعوام الماضية، فقد أثبتت النساء شجاعة فائقة، في التصدي للإرهاب والعنف، والمشاركة الفعالة في الانتخابات، وتضمن الحفل عرضا لفلم وثائقي عن مركز دراسات المرأة وأهدافه بضرورة معالجة واقع المرأة العراقية والتوسع في الانتاج المعرفي ، فضلا عن تكريم النساء المبدعات والقياديات في جامعة بغداد والناشطات في قضايا المرأة وحقوق الانسان والتعايش السلمي وفقا للمنجز العلمي .

 

No comment

اترك تعليقاً