الخريجون طاقة مهدورة

  

  استضافت قناة الفرات الفضائية ( أ. م. د. حنان العبيدي ) وذلك يوم الثلاثاء الموافق  8/9/2013  على اثر حضورها المؤتمر الأول لخريجي الجامعات والمعاهد لتيار شهيد المحراب ((قدس سره)) الذي اقيم يوم الثلاثاء الموافق  1/10/2013  من قبل المجلس الأعلى الإسلامي ، وقد تضمن البرنامج مجموعة فقرات تخص معاناة كل من الطلبة والخريجين وسبل تجاوزها .
   هذا وقد تناولت الدكتورة العبيدي ابرز النقاط التي تفضل بطرحها سماحة السيد عمّار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي والذي شخص من خلالها واقع الخريجين الجامعيين وسبل معالجة البطالة بعد التخرج وذلك باستحداث مشاريع خاصة أو مشاريع استثمار اجنبية يشترط فيها تشغيل وتدريب الخريجين بحسب اختصاصاتهم العلمية.
  كما أكدت الدكتورة العبيدي على التعليم المستمر بعد التخرج وانخراط الخريجين في دورات تنموية مثل ( اللغة الإنكليزية ، الحاسوب والمعلوماتية ، تطوير الذات ، العمل الطوعي ) ليصبح اكثر تأهلا وفاعلية في استلام العمل الوظيفي داخل او خارج الدوائر الحكومية ، كما تم تناول تفعيل قرار منحة الطلاب المالية الذي أقر العام الماضي وليكن بأثر رجعي ليفيد منه الخريجون ، فضلا عن الحث على التوجه الى دراسة العلوم الإدارية الحديثة التي يخلو العراق منها الا ما ندر، وان اهم ما اكدت عليه هو ان العدد الأكبر من الخريجين يعدون طاقة مهدورة بعد ان كلفوا انفسهم والدولة مبالغا وجهدا كبيرا امتد عشرات السنوات ، ودعت الى وضع ستراتيجيات في عملية القبول من خلال الدراسة والتخطيط المسبق والدقيق في تحديد النسبة والحاجة الى الاختصاصات في شتى المجالات ليتسنى على اثره قبول الطلبة بشكل يتوازن مع الحاجة اليهم مستقبلا ، ومن ثم توفير وتهيأة المشاريع التي تستوعب العدد الكبير الذي غالبا ما يبقى دون عمل ليصبح عبئا كبيرا على نفسه وعائلته ووطنه .